هل تحتجم المرأة؟..

عدد المشاهدات :255

نعم يمكن أن تحتجم المرأة، فلا يوجد أي مانع طبي سواء قبل انقطاع الدورة الشهرية أو بعدها، فالبعض يتحدث
أن المرأة لا تحتجم كونها تحيّض ويتبدل دمها باستمرار، وهذا غير صحيح، فقط ومن باب الاحتياط يُراعى أن لا
تُجرى الحجامة في أيام الدورة الشهرية ويستحب أن تجرى قبل او بعد انتهاء الدورة الشهرية بثلاثة أيام، وقد
استأذنت أم سلمة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحجامة وأذن لها وكانت حينئذٍ لم تتخطى الأربعين من العمر
وهذا فيه رد على من يدعي أن المرأة لا تحتجم إلا بعد سن اليأس، ولو احتجمت رضي الله عنها لمرض لكان ذُكر
ذلك ولكنها على ما يبدو احتجمت إقتداءً بالرسول صلى الله عليه وسلم، كما ورد في مستدرك الحاكم أن عائشة
رضي الله عنها احتجمت أيضاً. ومن الناحية الطبية لا يوجد أي مانع لاحتجام المرأة باي سن بعد البلوغ .

تواصل

النشرة البريدية تابعوا عروض مركز خالد الزلال الأسبوعيه عبر النشرات البريدية

ما هى الحجامة

تعتبر الحجامة من أنواع الطب البديل والطب النبوي وهي تقوم على امتصاص الدم الفاسد من الجسم بواسطة كؤوس زجاجية ولها أنواعها المختلفة ويعود تاريخها إلى 3000 سنة قبل الميلاد إذ كانوا يستخدمونها الآشوريين في نقش المقابر ثمّ امتدت لباقي أنحاء العالم أصبح الفراعنة يستخدمونها في علاج الأمراض المختلفة

أسئل سؤال

ask

احدث المنشورات

مركز خالد الزلال للعلاج بالحجامة