ما الواجب على المحتجم قبل و بعد إجراءه للحجامة؟..

عدد المشاهدات :995

ارشادات قبل الحجامة:
 – يُفضل أن تُجرى الحجامة الوقا ئية في الصباح لارتفاع هرمون الكورتيزون الطبيعي في الجسم خلال الفترة الصباحية.
– يُستحب الاغتسال قبل الحجامة.
– العمل علي إراحة الجسم قبل الحجامة بيوم و الاسترخاء و عدم بذل مجهود عضلي أو مزاولة هوايات فيها بيئة مرتفعة الضغط أو منخفضة الضغط مثل الطيران أو الغطس الخ . 
– الامتناع عن الأكل قبل الحجامة لفترة ثلاث ساعات علي الأقل بصفة عامة و الامتناع عن أكل كل ما هو صعب الهضم بصفة خاصة لان الحجامة على معدة خالية مفيدة جدا للجسم . وهذا فيه اقتداء بقول الرسول صلي الله علية و سلم (الحجامة على الريق أمثل وفيها شفاء وبركة وتزيد في الحفظ وفي العقل ) 3169 في صحيح الجامع.
– يجب على المحتجم قبل الحجامة الإكثار من شرب السوائل الخفيفة كالماء و العصائر الطبيعية و كذلك بعد الحجامة فورا للمرضى الذين يعانون من مرض انخفاض ضغط الدم أو الأنيميا. كما يجب على من يعانون منهذين المرضين اخطار الطبيب قبل البدء بالحجامة .
– يجب إخبار الطبيب عن الأمراض التي يعاني منها المحتجم خاصة إذا كان المرض معدٍ مثل (الكبد الوبائي و الايدز و غيرة ) لأخذ الحذر من انتقال العدوى و كذلك لتحديد مواقع الحجامة الخاصة بكل مرض و التي يكون تحري مواقعها بدقة سببا للشفاء بإذن الله تعالى. 
ارشادات مابعد الحجامة الوقائية :
1. ينبغي أن يمتنع عن كل مجهود عضلي بما فيه الجماع بعد الحجامة لمدة 24 ساعة " وذلك من أجل المحافظة على قوته ونشاطه. كما ينبغي الابتعاد عن الضغط المرتفع و المنخفض و يكون هذا بالسفر بالطائرة و برياضة الغطس و يكون الامتناع لمدة 24 ساعة فقط .
2. من الأفضل أن يتناول المحجوم من الطعام سهل الهضم كالخضار والفواكه والسكاكر وكل ما هو مسلوق و غير دسم لعدم إجهاد الجهاز الهضمي بما يصعب هضمه كالبروتينات الحيوانية و الدهون و الحليب لمدة 24 ساعة . 

3. ينبغي أن يرتاح المريض ولا يجهد نفسه ولا يغضب بعد الحجامة حتى لا يحصل هيجان وارتفاع في ضغط الدم ، عدم أخذ الراحة الكافية قد يكون أيضا سبباً في عودة الألم مرة ثانية بسبب عدم توازن الطاقة في الجسم .يمتنع عن شرب الدخان (للمدخنين) و المثلجات و السوائل شديدة البرودة لمدة تتراوح من 12 ساعة الى 24 ساعة
4. يمكن للمحتجم ان يغتسل بماء دافئ و هو الافضل . لكن يجب ان لا يتم فرك مواضع التشريط منعاً لتأخير التأم خدوش الحجامة و هذا من الممكن ان يؤدي الي ترك اثر بسيط للتشريط و هذا غير مرغوب فيه أبداً خاصة للنساء .
5.  ينبغي أن يغطي المحتجم موضع الحجامة ولا يعرضه للهواء البارد كما هو الحال في جميع الجروح وحتى لا تتعرض للجراثيم والالتهابات.
ملاحظات:
. بعض الناس يشعر بارتفاع في درجة حرارة في الجسم وذلك ثاني يوم من الحجامة، هذا أمر طبيعي يكون نتيجة لازدياد المناعة في الجسم ويزول بسرعة.
. بعض الناس يشعر بغثيان بسيط أو يحصل له إسهال عندما يحتجم في اسفل ظهره ، هذا أيضا أمر طبيعي نتيجة للتنظيف الذي يحدث بسبب تنشيط القولون و الامعاء الدقيقة و المعدة.  هنا كم المدة المطلوبة لكي يختفي أثر الحجامة؟..
تبدأ آثار الحجامة في الزوال تدريجياً من اليوم الثالث بعد إجراء الحجامة وتختفي تماما بعد اسبوعين لثلاث اسابيع، ويختلف مدة زوال الأثر الذي تتركه الحجامة من شخص لأخر تبعاً لاختلف نوع البشرة.
 

 

 

 

تواصل

النشرة البريدية تابعوا عروض مركز خالد الزلال الأسبوعيه عبر النشرات البريدية

ما هى الحجامة

تعتبر الحجامة من أنواع الطب البديل والطب النبوي وهي تقوم على امتصاص الدم الفاسد من الجسم بواسطة كؤوس زجاجية ولها أنواعها المختلفة ويعود تاريخها إلى 3000 سنة قبل الميلاد إذ كانوا يستخدمونها الآشوريين في نقش المقابر ثمّ امتدت لباقي أنحاء العالم أصبح الفراعنة يستخدمونها في علاج الأمراض المختلفة

أسئل سؤال

ask

احدث المنشورات

مركز خالد الزلال للعلاج بالحجامة