الحجامة

عدد المشاهدات :506

الحجامة

 

كثيرا ما لاحظنا وجود بعض الآثار الحمراء على ظهور المشاهير والرياضيين والأولمبيين خصوصا في الآونة الأخيرة، ما يدل على أن العلاج بالحجامة أصبح منتشرا على نطاق عالمي في الفترة الأخيرة، إلا أن العلاج بالحجامة استخدمه الناس لآلاف السنين لتخفيف الآلام والمشاكل الأخرى؛ ولا شك أن العلاج بالحجامة له شعبية كبيرة بين الشعوب العربية والمسلمة خصوصا، حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم وصّى أمته بالعلاج بالحجامة لما فيها من فوائد، وقد ثبت في المسند، وسننِ أبي داود، وابن ماجة، ومستدرك الحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسولَ الله ﷺ  قال: ﴿إنْ كان في شيءٍ مما تداويتم به خيرٌ فالحجامة﴾.

 

ما هي الحجامة؟

الحجامة هي شكل قديم من أشكال الطب الطبيعي، وتستخدم الحجامة بواسطة معالجين متخصصين في الحجامة لتفادي الأخطاء، والحجامة عبارة أن أكواب يتم وضعها على الجلد لسحب الألم وزيادة تدفق الدم إلى أنحاء الجسم.

 

تاريخ الحجامة

إن الحجامة هي شكل من أشكال الطب الصيني والعربي التقليدي، وقد تم ذكر العلاج بالحجامة في أقدم النصوص الطبية بالتاريخ والتي هي بردية إيبر (1550 قبل الميلاد) من مصر القديمة.

والعلاج بالحجامة جزء من العديد من أنظمة العلاج الطبيعية القديمة، بما في ذلك الأنظمة الصينية الكورية التقليدية، حتى أن أبقراط قام بتجميع أوصاف لتقنيات الحجامة.

 

ما هي طريقة العلاج بالحجامة؟

يتم تسخين كأس الحجامة بالنار باستخدام الكحول أو الأعشاب أو الورق الذي يوضع مباشرة في الكأس، ومن ثم يتم إزالة مصدر النار، ويتم وضع الكوب الساخن مع الجانب المفتوح مباشرة على الجلد.

عندما يتم وضع الكوب الساخن على الجلد، يبرد الهواء الموجود داخل الكأس ويخلق فراغ يشفط الجلد والعضلات إلى الكوب.

 

ما هي طرق العلاج بالحجامة؟

  • طريقة باستخدام المضخات المطاطية (الجافة).


  • الطريقة التقليدية (مبتلة).

  • الحجامة السريعة.

كم تستمر جلسة العلاج؟

  • في الحجامة باستخدام المضخات المطاطية:

يتم الاحتفاظ بالكوب في مكانه لفترة محددة، عادة تكون ما بين 5 إلى 10 دقائق.

  • في الحجامة العادية والقديمة:

تستمر الجلسة العلاجية بالحجامة من 10 دقائق إلى ساعة أو أكثر.

  • في الحجامة السريعة:

تستغرق هذه العملية من 5 دقائق إلى 10.

 

ما هي فوائد الحجامة؟

الكثير من الناس يستخدم الحجامة في الغالب لتخفيف الحالات التي تسبب الألم الشديد، ويقول بعض الناس أن يساعد أيضا في المشكلات الصحية المزمنة، وقد يخفف العلاج بالحجامة من كثير من الأعراض، ومنها:

  • التهاب المفاصل.
  • آلام الظهر وآلام الرقبة وآلام الركبة وآلام الكتف.
  • مشاكل في التنفس مثل الربو.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض القولون العصبي.
  • الصداع والصداع النصفي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تسليك الشرايين والأوردة الدقيقة والكبيرة.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • تقوية المناعة.
  • تنشيط أجهزة الجسم.
  • إزالة الأحماض الزائدة في الجسم.

 

الآثار الجانبية للحجامة

  • علامات دائرية مكان موضع كاسات الحجامة.
  • تلون في البشرة.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • التعرق.
  • حكة في الجلد موضع الكاسات.
  • كدمات.

 

في أي حال عليك أن تتجنب الحجامة؟

  • في حال كنت تستخدم أدوية مسيلة للدم.
  • حروق.
  • قرحة جلدية.
  • اضطراب في الأعضاء الداخلية.
  • ترقق الجلد.
  • يمنع أيضا بالقيام بالعلاج بالحجامة لمن يقوم بعمل غسيل الكلى.
  • المرأة الحامل.

 

أماكن يمنع عمل الحجامة فيها

  • فوق العروق والشرايين والأعصاب.
  • في فتحات الجسم.
  • في العيون.
  • في الغدد الليمفاوية.

 

ما هي الأوقات المستحبة والمكروهة في عمل الحجامة؟

قال رسول الله صلى عليه وسلم: “ مَن أرادَ الحجامةَ، فليتحَرَّ سبعةَ عشرَ، أو تسعةَ عشرَ، أو إحدى وعِشرينَ، ولا يتبيَّغْ بأحدِكُمُ الدَّمُ فيقتلَهُ”.

ويكره عمل الحجامة في يوم السبت والأربعاء والجمعة.

احدث المنشورات

مركز خالد الزلال للعلاج بالحجامة

تواصل الان