الحجامة ودورها في علاج الأمراض والآلام

عدد المشاهدات :638

 

لا شك أن العلاج بالحجامة هو أحد أهم العلاجات المستعملة قديما، والتي ما زالت ليومنا هذا تستعمل كثيرا ببعض الدول العربية والإسلامية، ولكن لوحظ مؤخرا أن العلاج بالحجامة بدأ بالانتشار وبشكل كبير في الدول الغربية، وخصوصا بين الكثير من الرياضيين والأولمبيين بحكم أنها علاجا فعالا لآلام العضلات التي تُرهق بسبب التدريبات القاسية التي يقومون بها الرياضيين لساعات طويلة وبشكل يومي، مما يؤدي إلى إرهاق عضلي.

سنقدم لكم في هذه المقالة تعريف عن الحجامة ودورها في علاج الكثير من الأمراض والآلام التي يواجهها الإنسان.

 

ما هي الحجامة؟

إن الحجامة هي نوع من أنواع الطب البديل، وهي طريقة علاج قديمة في الطب الصيني التقليدي والعربي، وقد ظهرت منذ أكثر من ألفي عام. 

 

ما هي أنواع الحجامة؟

  • الحجامة الجافة:

يتم استخدام الحجامة عن طريق وضع كؤوس زجاجية خاصة في المنطقة التي تحتاج إلى العلاج، ومن بعده يتم شفط الجلد الموجود تحت الكأس، ومن بعدها تتكسر الشعيرات الدموية الموجودة به مخلفة كدمات حمراء.

  • الحجامة الرطبة:

يتم استخدام الحجامة الرطبة بنفس الطريقة التي تُستخدم بها الحجامة الجافة، ولكن هذا النوع يتضمن إحداث جروح في موقع الحجامة وإخراج الدم من خلالها.

 

فائدة الحجامة لمرضى السكري

  • ما هو مرض السكري؟

مرض السكري هو مرض مزمن يحدث عندما يتعذر البنكرياس على إنتاج الانسولين، أو عندما لا يستطيع جسم الإنسان الاستفادة الكاملة من الأنسولين الذي ينتجه الجسم؛ والأنسولين هو هرمون يفرزه البنكرياس، ويعمل كمفتاح للسماح للجلوكوز من الطعام الذي نتناوله بالمرور من مجرى الدم إلى خلايا الجسم لإنتاج الطاقة؛ عدم القدرة على إنتاج الأنسولين او استخدامه بشكل فعال يؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، ومن هذا صار البعض يسمي مرض السكري بسكر الدم.

  • ما هي آثار الحجامة على مرضى السكر؟
  • تساعد الحجامة في تعزيز الجهاز المناعي مما يساعد في زيادة إفراز الأنسولين.
  • تساعد في زيادة إفراز أكسيد النيتريك مما يحسن حالة أنسجة الجسم واستجابتها للأنسولين.
  • تساعد في تخفيض الكوليسترول والدهون المصاحبة لمرض السكري.
  • تساعد في التخفيف من أثر الشوارد الحارة على خلايا (بي).
  • تساعد عملية التشريط السطحية في زيادة التمثيل الغذائي في الكبد فتقل نسبة السكر.
  • تساعد عملية الشفط الصحيح الأنسولين على الارتباط بمستقبلاته وتقل نسبة السكر.

 

الحجامة والتدخين

إن عادة التدخين هي العادة الأسوأ والأكثر انتشارا في المجتمع، ومن المحزن أن نرى الكثير من الناس يحاولوا ترك هذه العادة ولكن يواجهوا صعوبة قصوى في تحقيق الأمر وخصوصا بعد أن اعتاد جسمهم على هذه العادة وما تحتويها؛ فهل فعلا أن الحجامة تساعد المدخن في ترك التدخين؟

  • هل الحجامة حقا تساعد المدخنين؟

أثبتت الدراسات العلمية أن التدخين يقلل من كفاءة كريات الدم الحمراء ويقلل أيضا من كفاءة الرئتين، ويؤدي إلى التعب والشعور بالإجهاد، وبسبب ذلك يضطر جسم الإنسان على إنتاج المزيد من كريات الدم الحمراء وخضاب الدم (الهيموجلوبين)، وهذا ما تقوم بمعالجته الحجامة.

  • ما هو أثر الحجامة على المدخنين؟
  • تساعد في إزالة الخضاب الزائد من الجسم وزوال الأعراض المرضية لارتفاع خضاب الدم بسبب التدخين.
  • تساعد في إفراز بعض العناصر التي تقوم بسحب النيكوتين من جسم الإنسان.
  • تساعد في تخفيف أعراض الإجهاد الناتجة عن التدخين.

 

الحجامة وأمراض المناعة الذاتية 

  • ما هي أمراض المناعة الذاتية؟
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التصلب المتعدد.
  • التهاب الكبد المناعي.
  • الصدفية.
  • التهاب القولون المزمن.

  • ما هو أثر الحجامة على أمراض المناعة الذاتية؟

تساعد الحجامة الرطبة والجافة بشكل إيجابي مرضى المناعة الذاتية، وتم التأكد منها مخبريا، فكما نعرف فإن الحجامة تحسن من حالة المفاصل وتقليل التورم والآلام، وتستطيع تقليل عدد الخلايا البيضاء والخلايا القاتلة.

 

احدث المنشورات

مركز خالد الزلال للعلاج بالحجامة

تواصل الان