الحجامة والعقم

number of views :218

العقم لدى الرجال وأثر الحجامة العلاجية :
نظرة عامة
انخفاض عدد الحيوانات المنوية يعني أن السائل (المنوي) الذي تقذفه في أثناء الذروة الجنسية يحتوي على عددٍ أقل من الطبيعي من الحيوانات المنوية يُسمى انخفاض عدد الحيوانات المنوية أيضًا بقلّة النطاف. يُسمى غياب الحيوانات المنوية تمامًا من السائل المنوي بفقد النطاف يُعتبر إنتاجك المنوي أقل من الطبيعي إذا كان عدد حيواناتك المنوية أقل من 15 مليون حيوان منوي في كل ملليليتر من سائلك المنوي يقلل انخفاض عدد حيواناتك المنوية من احتمالية تخصيب أحدها لبويضة زوجتك وحدوث الحمل. وبالرغم من ذلك فما زال بعض الرجال المصابين بقلة الحيوانات المنوية قادرين على أن يصبحوا آباءً لأطفالهم.
متى تزور الطبيب 

قم بزيارة الطبيب إذا كنت غير قادر على إنجاب طفل بعد عام من ممارسة الجماع المنتظم دون وقاية أو في وقت أقرب إذا كان لديك أي مما يلي:
– مشاكل الانتصاب أو القذف أو انخفاض الرغبة الجنسية أو مشكلات أخرى مع الوظيفة الجنسية
– الشعور بألم أو عدم راحة أو تكوَّن كتلة أو تورم في منطقة الخصيتين
– تاريخ من مشاكل في الخصيتين أو البروستاتا أو المشاكل الجنسية
– جراحة في الأربية أو الخصيتين أو القضيب أو كيس الصفن الأسباب
إن إنتاج الحيوانات المنوية عمليةٌ معقدةٌ تستلزم عمل الخصيتين والغدة النخامية وغدة ما تحت المهاد بصورةٍ طبيعية والأخيرتان هما عضوان يقعان في الدماغ وينتجان الهرمونات التي تحفز إنتاج الحيوانات المنوية. بعد إنتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين تقوم أنابيب رقيقة بنقلها إلى أن تختلط بالمَني ويتم قذفها خارج القضيب. يمكن أن يؤثر وجود مشكلات في أي من هذه الأجهزة على إنتاج الحيوانات المنوية كذلك يمكن أن يكون هناك مشكلات تتمثل في شذوذ شكل الحيوانات المنوية (المورفولوجيا) أو حركتها أو وظيفتها ومع ذلك لا يتم تحديد سبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية كثير من الأحيان.
أسباب طبية
يمكن أن تنتج قلة الحيوانات المنوية عن عددٍ من المشكلات الصحية والعلاجات الطبية. ويتضمن بعض منها ما يلي :
1. دوالي الخصية ( varicosis) هي تورماتٌ في الأوعية التي تفرغ الخصية. وهي أحد الأسباب القابلة للعكس والأكثر شيوعًا لعقم الذكور.
2. العدوى. يمكن أن تتعارض بعض حالات العدوى مع إنتاج الحيوانات المنوية أو سلامتها أو يمكن أن تؤدي إلى حدوث تندب يمنع مرور الحيوانات المنوية. ويتضمن ذلك التهاب البربخ أو الخصيتين .

3. مشاكل القذف. يحدث القذف المرتد حين يدخل السائل المنوي إلى المثانة أثناء رعشة الجماع بدلاً من الخروج من رأس القضيب .
4. الأجسام المضادة التي تهاجم الحيوانات المنوية. إن الأجسام المضادة للحيوانات المنوية هي خلايا مناعية تعرّف الحيوانات المنوية عن طريق الخطأ على أنها أجسامٌ غازِيةٌ خطيرةٌ وتحاول تدميرها.
5. الأورام. يمكن أن تؤثر الأورام السرطانية وغير الخبيثة في الأعضاء التناسلية لدى الذكور من خلال الغدد التي تنتج الهرمونات المتعلقة بالإنجاب مثل الغدة النخامية .
6. الخصيتان غير النازلتين. أثناء نمو الجنين أحيانًا لا تنزل واحدة من الخصيتين أو كلتاهما من البطن إلى الكيس الذي يضم الخصيتين في الحالة الطبيعية (كيس الصفن) .
7. اختلال الهرمونات. تنتج غدة ما تحت المهاد والغدة النخامية والخصيتان الهرمونات الضرورية لتكوّن الحيوانات المنوية. ويمكن أن تضعف التغيرات في هذه الهرمونات .
8. أدوية معينة. يمكن لعلاج التستوستيرون البديل والاستخدام المطول للستيرويدات البنائية وأدوية السرطان (العلاج الكيميائي) ومضادات فطرية وحيوية محددة إضافةً إلى بعض أدوية القرحة وغيرها إضعاف إنتاج الحيوانات المنوية والحد من الخصوبة الذكورية.

أثر الحجامة في تحسين الأخصاب :
1. الحجامة العلاجية تساعد في تحسين الدورة الدموية للخصيتين مما يزيد من كفاءتها في انتاج أعداد كافية من الحيوانات المنوية
2. الحجامة العلاجية تقلل من احتقان البروستات من خلال افراز هرمون اكسيد النتريك الذي يساعد في توسيع الأوعية الدموية وبالتالي زيادة انتاج السائل المنوي.
3. الحجامة العلاجية تقلل من الوذمة في البربخ والأوعية الناقلة من خلال العمل على تحسين اداء الجهاز اللمفاوي مما يساعد في تحسين القذف .
4. الحجامة العلاجية تساعد في ازالة الرواسب وكريات الدم الهرمة وبقايا العقاقير والمواد الضارة التي تؤثر في انتاج الحيوانات المنوية
5. الحجامة العلاجية تساعد في تنشيط الجهاز المناعي وزيادة كفاءته مما يقلل امكانية مهاجمة الأجسام المناعية للحيوانات المنوية .

العقم لدى النساء وأثر الحجامة العلاجية .
مشكلة العقم لدى النساء من أكبر المشاكل التي تؤثر على حياة كل امرأة تحلم بالأمومة ولكن علاج العقم عند النساء أصبح أسهل الآن خاصة مع التطورات العلمية المستمرة والتي تعيد الأمل مرة أخرى في التخلص من هذه المشكلة ونحن هنا نحرص على أن نساعدكِ عزيزتي المرأة على معرفة أعراض العقم وأسبابه وكيفية علاجه

ما هي أسباب العقم عند النساء؟
مشاكل التبويض تمثل مشكلة التبويض 25% من أسباب العقم لكن يجب أولاً أن نفهم أهم المراحل الأولية لتكوين البويضة المخصبة حيث تخرج البويضة من المبيض ثم تخصب بـ الحيوان المنوي ومن ثم تُثبت بالرحم لذلك فإن حدوث أي مشكلة خلال أي من هذه المراحل فإن ذلك يسبب العقم ومن هذه المشاكل
مشاكل هرمونات :
1. FSH &amp وهما هرمونان مسئولان عن تحفيز التبويض كل شهر ويفرزان من الغدة النخامية خلال الدورة الشهرية ويتأثران بعدد من العوامل منها :
– زيادة الضغط العصبي أو المجهود العضلي.
– زيادة أو نقصان الوزن (حيث أن تغير 10% من الوزن يستطيع أن يغير هذا النظام من إفراز الهرمونات).
– الوزن الزائد أو النحافة المفرطة.
– زيادة إفراز هرمون البرولاكتين.

2. مشاكل تتعلق بالمبيض (تكيسات على المبيض) من أهم أسباب العقم حدوث المشكلات المتعلقة بالمبيض حيث يحدث
في هذا النوع من المشاكل خللاً في الهرمونات بل وتزيد فيها نسبة الهرمونات الذكورية وتتأثر عملية الإباضة بذلك.
3. مشاكل أثناء مرحلة تكوين الجسم الأصفر وتحدث هذه المشاكل عندما لا ينتج المبيض كمية كافية من هرمون البروجسترون اللازم لإعداد الرحم لاستقبال البويضة المخصبة.

4. فشل إنتاج البويضة وتحدث هذه المشكلة بسبب اضطراب في مناعة الجسم حيث يهاجم الجسم بويضاته حيث يعتبرها كـ جسم غريب وربما يكون السبب قلة هرمون الإستروجين.
5. تلف قناة فالوب .

أثر الحجامة في تحسين الأخصاب :
1. الحجامة العلاجية تساعد في تحسين الدورة الدموية للمبيضين مما يزيد من كفاءتها في انتاج البويضات .
2. الحجامة العلاجية تقلل من تكيسات المبايض وبطانة الرحم خلال افراز هرمون اكسيد النتريك الذي يساعد في توسيع
الأوعية الدموية للمبايض والأرحام
3. الحجامة العلاجية تقلل من الوذمة في قناة فالوب من خلال العمل على تحسين اداء الجهاز اللمفاوي مما يساعد في تحسين انتقال البويضة المخصبة الى الرحم .
4. الحجامة العلاجية تساعد في ازالة الرواسب وكريات الدم الهرمة وبقايا العقاقير والمواد الضارة التي تؤثر في انتاج
البويضات
5. الحجامة العلاجية تساعد في تنشيط الجهاز المناعي وزيادة كفاءته مما يقلل امكانية مهاجمة الأجسام المناعية للمبايض
لأننا نضع صحتكم صوب أعيننا فإننا لا ندخر جهدا في سبيل ذلك  لأننا نجمع بين الخبرة والكفاءة فالتميز في خدمتكم هو ما نتوق اليه لأننا نراعي أدق التفاصيل فإننا نضع بين أيديكم أحدث ما توصلت اليه الأبحاث بعلم الحجامة الطبية والرياضية.

مراكز خالد الزلال للحجامة لأننا نهتم اخترنا لكم الأفضل.

contact

Newsletter Follow Khalid Al-Zalal Center weekly offers via e-mail

What is Cupping?

Cupping is one of the types of alternative medicine and prophetic medicine and it is based on the absorption of rotten blood from the body by glass cups and has different types and dates back to 3000 years BC as they used the Assyrians in the inscription of cemeteries and then spread to the rest of the world the Pharaohs become using it In the treatment of various diseases

ask question

ask en

Latest publications

Khaled Al - Zalal Center for cupping treatment